الرئيسية / اطلالاتك / الالماس بديلا للذهب

الالماس بديلا للذهب

العرب الأن – اتجه الشباب المقبلون على الزواج في مصر إلى البحث عن بدائل أخرى للذهب، كحل للخروج من أزمة الارتفاعات المستمرة للأسعار، والتى أدت إلى حالة ركود شديدة بالأسواق، فكان الماس هو الحل، فهى شبكة قيمة لا يقتنيها إلا الأثرياء فقط وذلك لارتفاع ثمنها.

وكشف رفيق العباسى، رئيس غرفة الذهب باتحاد الصناعات المصرية، عن اتجاه نسبة كبيرة من الشباب المقبلين على الزواج إلى اقتناء الشبكة من الماس بعد الارتفاعات الكبيرة فى أسعار الذهب، لافتاً إلى أن خاتم الماس أصبح سعره معقولا وفى متناول الجميع.

وقال عباس، إن حجم تجارة الماس لا يمكن حصرها، لأنه يدخل بطرق غير شرعية ويشتريه التجار من الأفراد القادمين من الخارج، لذلك فهو مرتفع الثمن.
وأضاف عباس، أن هناك تصريحا من الجمارك للأفراد بالدخول بالماس دون جمارك، لأنه استعمال شخصى، أما التجار فغير مصرح لهم بحمل الماس على الإطلاق.

وأوضح عباس أن 80% من المستهلكين يقبلون على شراء ذهب عيار 21 و20% يستخدمون عيار 18، ولكن بعد الارتفاعات الجنونية فى أسعار الذهب، اتجه 10% ممن كانوا يستعملون عيار 18 إلى اقتناء الماس، لافتا إلى إقبال الشباب المقبلين على الزواج على شراء الشبكة من الماس لأنها أصبحت أرخص وأقيم.

وقال عباس، إن سعر الخاتم يتراوح بين 2000 إلى مليون جنيه حسب نقاء الماس، ولا يمكن تقدير سعر الفص إلا عن طريق خبير محترف، لافتاً إلى أن الشبكة التى لم يتجاوز ثمنها الـ10000 جنيه من الممكن أن يقيمها البعض بـ100000 ألف جنيه، ولا يستطيع أحد أن يشكك فيها، وأن شراء الشبكة فى مصر لا يمكن للأسر أن تتنازل عنه، لذلك هناك نشاط نسبى للماس فى السوق.

وقال عباس، إن مصر كانت تحصل على الماس من بلجيكا وإسرائيل وروسيا وأمريكا، ولكن اتجه العالم الآن إلى الهند، حيث يتم ثقل الماس هناك بجودة عالية وبأسعار مناسبة.

وعن الشبكة بالإسكندرية يقول سيد الشرقاوى، نائب رئيس شعبة المجوهرات بغرفة الإسكندرية، إن هناك إقبالا من الطبقات الراقية على شراء الخاتم الماس للمقبلين على الزواج الحديث، ولكن لم تتعد نسبتهم 5%، مشيرا إلى وجود حالة من الركود الشديدة ضربت الأسواق بعد ارتفاع أسعار الذهب.

وأضاف الشرقاوى أن حجم استثمارات الماس فى السوق تجاوزت المليار جنيه نسبة البيع سنويا 20%، ويبدأ سعر الخاتم من 15 ألف جنيه ويصل إلى مليون جنيه، حسب نقاء وحجم ولون الفص، لافتا إلى أن كمية الماس التى تدخل السوق دائما تأتى عن طريق الأفراد وليست هناك تجارة شرعية للماس.

وأضاف الشرقاوى، أن المناطق الشعبية مازالت تعتمد على الشبكة الذهبية وتكون عبارة عن (توينز من الذهب) لم يتعد سعرها 5000 جنيه.

من جهته قال عادل راضى، رئيس شعبة المجوهرات بغرفة الجيزة، إن سعر الدولار دائما يتحكم فى سعر الذهب والماس، مشيرا إلى ارتفاع أسعار الماس بصورة كبيرة ليصل سعر نصف القيراط إلى 9000 جنيه والقيراط الصحيح وصل إلى 45 ألف جنيه وكان 38 ألفا منذ سنتين.

وقال إن 20% من المواطنين اتجهوا إلى شراء الخاتم الماس بديلا عن الذهب، لافتا إلى أن الفص الجيد يبدأ من 30000 ألف جنيه ولكنه يخسر 20% عند البيع عكس الذهب الذى يخسر 10% فقط.

 

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

17343

ماذا تنتظر؟

بنك الألماس الدولي

17 تعليق

  1. الالماس اصبح في مصر بديلا للذهب, وذالك لان مستوى الذهب المرتفع أثر على الجنيه المصري, مما ادى الى ان يبجأوا المصريين الشبان بالاخص الى الالماس ليكون البديل للذهب في هذه الحالة , كي يشتروا قطعا من الالماس بدلا من الذهب.

  2. حتى في مرحلة الزواج تحول الالماس الى ان يكون البديل للذهب في مصر , بسبب مستوى سعر الذهب الحالي, فإن المصريون فضلوا ان يشتروا قطعا من الالماس على ان يشتروا قطعا من الذهب, ليكون الالماس بديلا للذهب في مصر وللشبان المقبلون على الزواج في مصر بالتحديد.

  3. لم يجدوا المصريون المقبلون للزواج بمصر سوى الالماس ليكون بديلا للذهب الذي يشهد بحالة غير مستقرة بسعره,وانهم غير مستعدون لشراء القطع بخسارة , وان الحل الوحيد لهم اللجوء الى الالماس, وشراء قطع من الالماس , وبهذه الحالة يكون الالماس بديلا للذهب في مصر , في ظل مستوى الذهب الحالي السلبي في مصر .

  4. بسبب سعر الذهب المرتفع , فإن المشتريون المصريون الذين يهيئون انفسهم للزواج , يفضلون شراء قطع من الالماس على شراء الذهب, لضمان عدم خسارة مشترياتهم من الذهب , ان تم شراء القطعة بالسعر الغير طبيعي للذهب, بينما الالماس سعره ثابت , وبإمكان المشتري ان يشتري القطعة دون ان يخسر بثمنها على الاطلاق.

  5. لقد فضل المقبلون على الزواج الالماس على الذهب بمصر بسبب ارتفاع سعره بالفترة الاخيرة التي أثرت بشكل سلبي على سوق الصاغة بمصر , مما تسبب في ان يلجا المصريون المقبلون على الزواج الالماس عن الذهب بشرائهم للقطع الخاصة للزواج كالاساور والخواتم … وغيرها

  6. وصل الالماس الى مصر الى ان يتم تفضيله عن الذهب, بسبب ارتفاع سعر الذهب, الخاصة للمقبلون على الزواج , من ان يشتروا قطع من الالماس كبديل وحيد للذهب بمصر.

  7. لم يعد للذهب مصدرا مهما للشبان المصريون المقبلون ع الزواج من شرائه بسبب عدم استقرار سعره , ولذالك فإن الخيار الوحيد والامثل لهم هم شراء الاساور والخواتم من الالماس البديل للذهب لهم .

  8. دخل الالماس بشكل كبير الى مصر بسبب ارتفاع سعر الذهب , والذي يجدون به المقبلون على الزواج من الشبان المصريون من ان الالماس بديلا للذهب, لانه يعتبر بالنسبة لهم الاضمن , كون الالماس لا يتغير سعره الا بعد سنين طويلة, على عكس الذهب الذي يشهد بارتفاع متواصل بسعره هذه الفترة, كي يشتروا قطعا من الالماس البديلة للذهب, ل تهيئة زواجهم بلبس قطع من الالماس بدلا من الذهب.

  9. بسبب ارتفاع سعر الذهب في مصر الذي ادى الى ان يتجه الشبان المصريون الذين يستعدون للزواج من ان يلقوا للالماس البديل للذهب , وان يتم شراء قطع من الاساور والخواتم من الالماس بدلا من الذهب.

  10. Aba Mouhammad Faiesal

    لقد تحول الالماس في مصر الى ان يكون بديلا للذهب من قبل الشبان المقبلون على الزواج , لان الذهب يشهد في مصر بارتفاع سعره, مما تسبب في ان يذهب الشبان المصريون الى حل بديل وهو شراء قطع من الالماس بدلا من الذهب من اساور او خواتم للخطوبة … والذي منه من القطع الخاصة بامور الخطوبة والزواج .

  11. بسبب غلاء الذهب في مصر وارتفاع سعره , فان الشبان المصريون المقبلون على الزواج, الذين يريدون شراء قطع من الجواهر من اجل الزواج, يتخذون وسيلة بديلة للذهب, وهي شراء الالماس من خواتم خطوبة واساور, الذي تحول الى ان يكون الالماس بديل للذهب لدى الشبان المصريون المقبلون على الزواج في مصر.

  12. لجأ المصريون الذين هم على مشارف الزواج من اجل شراء قطع من اساور او خواتم الى يتجهوا الى الالماس البديل للذهب الذي يشهر بحالة غير مستقرة ومطمئنة من مستواه بهذه الفترة , بارتفاع سعره بشكل ملحوظ, فالالماس الوسيلة البديلة للشبان المصريون في مصر المقبلون على الزواج من الذهب , لان الالماس سعره مستقر وثابت ولا يتغير الى بسنسن طويلة .

  13. تحول الالماس لدى مصر الى مصدر اهتمام كبير اكثر من الذهب , وذالك بسبب الفترة الغير مستقرة التي تمر على سعر الذهب ,
    من مواصلة ارتفاعه خلال هذه الفترة , والتي تسببت بان لا يجد المصريون المقبلون على الزواج سوى شراء الالماس
    كحل امثل بديلا للذهب .

  14. حتى المصريون المقبلون الى الزواج يفضلون شراء قطع من الالماس كالخواتم او الاساور من الالماس على ان يتم شراء قطع من الذهب , وذالك لتخاوفهم من خطر تذبذب سعر الذهب على مشترياتهم ان اشتروا بالذهب ان يتم خسارة مشترياتهم للذهب , بينما الالماس فسعره ثابت , وبهذا فانه لا حاجة من قبل المصريون المقبلون للزواج من الخوف من خسارة مشترياتهم للالماس بهذه الحالة , وبهذه الحالة فان المصريون المقبلون على الزواج يفضلون ان يبجأوا الى شراء الالماس عن الذهب.

  15. تحول لدى المصريون المقبلون على الزواج الى ان يلحئوا الى شراء الالماس الذي يعتبر سعره ثابت ,على شراء الذهب الذي يشهد تذبذب في سعره بهذه الفترة.

  16. بسبب شهرة الالماس بالفترة دي , فهناك شبان مصرين ذهبوا لشراء الالماس على ان يشتروا الذهب ,ودي بسبب تذبذب سعر الذهب لي جعلت من الشبان المصريون المقبلين ع الزواج ان يذهبوا لشراء الالماس بدل من الذهب.

  17. ابو احمد الحلواني

    السلام عليكم
    هناك بعض من الشباب المصريين لي راحوا يشتروا الالماس كبديل للذهب , وده بسبب ارتفاع اسعار الذهب بالفترة دي , ولي خلتهم يروحوا الى شراء الالماس بدل من الذهب.
    متشكرين على الاخبار .

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خطوات تضمن صيامًا صحيًّا لابنك المراهق

يمثّل شهر رمضان فرصة ذهبية لبناء نظام حياة صحي جديد خصوصاً للمراهقين، حيث تعتبر مرحلة ...

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

بنك الألماس الدولي

دعم

%100