الرئيسية / أسرة ومجتمع / التدبير المنزلي: أخطاء عند جلي الأطباق

التدبير المنزلي: أخطاء عند جلي الأطباق

في التدبير المنزلي يُعدُّ جلي الأطباق من المهام المتعبة التي تقع على كاهل سيِّدة المنزل يوميًّا. وخلال تأدية هذه المهمة في التدبير المنزلي، ترتُكب العديد من الأخطاء الواجب تجنّبها، وأبرزها:

1. استخدام كم كبير من الصابون: لا يفيد استخدام كم كبير من الصابون في الجلي، كما يعتقد كثيرون خطأ، بل يكفي وضع القليل من سائل الجلي، وخصوصًا عند استخدام الجلَّاية.
2. استخدام الكثير من الماء: تستهلك عمليَّة الجلي كمًّا كبيرًا من الماء. في مُقارنة بسيطة، تحتاج الجلَّاية إلى 3 غالونات من الماء، في مقابل 27 غالونًا عند الجلي اليدوي.

التدبير المنزلي: أخطاء أثناء جلي الأطباق
3. استخدام إسفنجة الجلي: تعدُّ اسفنجة الجلي بيئة غنيَّة بـ الجراثيم والبكتيريا، ولذا يُفضَّل التخلَّي عنها، واستخدام قطعة قماش مصنوعة من الألياف الطبيعيَّة.
4. غسل الأطباق في حوض متَّسخ: يحتوي حوض الجلي على كمٍّ كبير من البكتيريا والجراثيم، يزيد بنحو 100 ألف مرة مُقارنة بـ المرحاض! ولذا، يجب تنظيف الحوض باستخدام الصودا أو الخل قبل استهلال عمليَّة الجلي.
5. استخدام آلة تصريف القمامة: على الرغم من أنَّ آلة تصريف القمامة تُساعد في التخلُّص من بقايا الطعام، بيد أنَّها تستهلك كمًّا تزيد عن 9 غالونات من الماء يوميًّا. ولذا، يُفضَّل فصل هذه البقايا، ورميها في حاوية القمامة.

التدبير المنزلي: أخطاء أثناء جلي الأطباق
6. تعبئة الجلَّاية: عند تعبئة الجلَّاية بعدد وافر من الأواني، على الأرجح لن تحصل على حاجتها من التنظيف، وستجدين العديد منها لا يزال متّسخًا، أو لم يتمّ تنظيفه كما ينبغي.
7. عدم تعقيم الصحون بشكل جيِّد: يُفضَّل استخدام الماء الساخن عند جلي الأطباق وأواني الطبخ، للقضاء على الجراثيم والبكتيريا المُتسبِّبة بالأمراض.

تدبير منزلي: الجلاية لتنظيف شنطة الظهر

قبل البدء في تنظيف شنطة الظهر، يجب إفراغها من محتوياتها. ولغسلها يدويًّا يُنصح باتباع خطوات التدبير المنزلي الآتية:

| يُملأ حوض الاستحمام بما يكفي من الماء لغمر الشنطة. ويُصبُّ القليل من مسحوق أو سائل الغسيل في الماء، مع الخلط جيِّدًا باليد.
| إذا كان الإطار الداخلي للشنطة قابلًا للإزالة، يُفضَّل غسله منفردًا، مع الإشارة إلى أنَّ المعادن يمكن أن يلحقها الصدأ نتيجة التعرُّض المفرط للماء.
| تُفرك المناطق القذرة بشكل خاص، بفرشاة أسنان قديمة.
| تُشطف الشنطة جيّدًا بماء نظيف، وتعلَّق على قضيب ستارة حوض الاستحمام حتَّى تجفَّ.

من جهةٍ ثانيةٍ، يُمكن غسل شنطة الظهر في الجلَّاية. علمًا بأنَّ هذه الأخيرة مُفيدة في غسل الأحذية وقبعات البيسبول. تُضبط حرارة الجلَّاية، ثمَّ توضع شنطة الظهر داخلها، بعد تغليفها بكيس الغسيل الخالي من أي رباط، وذلك في الرفِّ العلوي من الجلَّاية.

شاركونا تعليقاتكم…

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

17343

ماذا تنتظر؟

بنك الألماس الدولي

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

يدخل السوق المالية في دوامة انهيار!!

من الخصائص الاساسية لانهيار البورصة اجواء الهلع التي تدفع المستثمرين الى التهافت في الوقت نفسه ...

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

بنك الألماس الدولي

دعم

%100