الرئيسية / أسرة ومجتمع / الشابة المُغتصبة المنهارة في أحد شوارع بيروت.. لكن للأسف، كانت ردود أفعال الشباب حقيقية (فيديو)

الشابة المُغتصبة المنهارة في أحد شوارع بيروت.. لكن للأسف، كانت ردود أفعال الشباب حقيقية (فيديو)

عندما تعرّضت فتاة لـ «الاغتصاب» في أحد شوارع العاصمة اللبنانية بيروت، كان هذا المشهد بانتظارها:

مجموعة من الشباب يلتفّون حولها، كلّ يحاول أن يحلّل ما حصل معها على هواه أو على ما كانت ترتديه ربما، باستثناء قلّةٍ حاولوا مساعدتها فعلاً.

«شابة مُغتصبة» في أحد شارع بيروت.. ما قصتها؟

في البداية، نذكر أن هذا الفيديو ما هو إلا مقطع مصور نشرته جمعية «أبعاد» اللبنانية ضمن حملتها المناهضة للاغتصاب على فيسبوك، والتي تشدد على أن المغتصبة ليست سوى ضحية.

«منال» الشابة التي أدّت هذا الدور، ظهرت في الفيديو تجول في الشارع وهي تبكي بأنها «المُغتصبة» وبدت عليها ملامح الخوف.

للحظات قليلة قد تنسى أن الفيديو مجرّد تمثيل، سيما حين تبدأ ردود الأفعال السلبية من الشبان والتعابير النابية التي أطلقوها على «منال».

ما هي مؤسسة «أبعاد» التي أطلقت هذه الحملة؟

وتستمد مؤسسة «أبعاد» قيمها وأهدافها من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

كما تؤمن «أبعاد» بقيم المساواة والحماية والتمكين والدمج والشراكة والتشبيك والحكم الرشيد والمساءلة والشفافية.

وتسعى المؤسسة اللبنانية لتحقيق أهداف كبيرة لا سيما وأن 33.33% من نساء لبنان يتعرضن للتعنيف بحسب الإحصاءات التي كشفت عنها مديرة الجمعية غيدا عناني في تصريحات صحافية سابقة.

ولم تسع «أبعاد» إلى استقبال النساء المعنَّفات في المراكز التابعة لها، كما تفعل جمعيات أخرى، بل أخذت الجانب الذي له صلة بالرجل لتعالج بذلك أحد أهم أسباب العنف الأسري.

«رلى يعقوب».. آخر ضحايا العنف

وآخر قضايا التعنيف ضد المرأة والتي ضجّت بها الشبكات الاجتماعية ووسائل الإعلام اللبنانية، كان قرار محكمة الجنايات التي أصدرت حكماً يبرّئ كرم البازي المتّهم بقتل زوجته رولا يعقوب.

وكانت يعقوب قد لقت حتفها على يد زوجها بسبب ضربه لها منذ 5 سنوات.

وجاء قرار القاضي بتبرئة زوجها بأكثرية مستشارَيْن هما القاضيان خالد عكاري وزياد الدواليبي، بينما خالف رئيس المحكمة القاضي داني شبلي حكم الأكثرية.

وكانت «أبعاد» ومؤؤسات أخرى تعنى بحقوق المرأة مثل «كفى» تتابع ملف رولا يعقوب منذ سنوات، مؤكدة أن القضية لم تنتهِ بصدور هذا الحكم، وستتحول إلى التمييز.

 

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

17343

ماذا تنتظر؟

بنك الألماس الدولي

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هذه المنتجات تظهر كيف سيكون من الصعب التغلب على الصين في الحرب التجارية

  الولايات المتحدة والصين على شفا حرب باردة جديدة ، حيث يحذر خبراء مثل وزير ...

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

بنك الألماس الدولي

دعم

%100