الرئيسية / صحة ورشاقة / بشرى سارّة لمرضى القلب في رمضان

بشرى سارّة لمرضى القلب في رمضان

تتوالى الدراسات العلمية الأجنبية في تأكيد أهمية الصيام وتأثيره المذهل على القلب، وآخر تلك الدراسات، من الولايات المتحدة، وتحديداً في ولاية «يوتا»، عندما كشف باحثون عن العلاقة المميزة بين الصوم في شهر رمضان المبارك وعلاج أمراض القلب.

وأجرى الباحثون مقابلات مع 200 شخص كانوا يخضعون للاختبار الشخصي والقيام بتصوير الأوعية الدموية من خلال الفحص بالأشعة السينية والتي يمكن أن تحدد إذا كان الشخص مصابا بأمراض القلب التاجية أم لا.

ووجه الباحثون- وهم من الكلية الأمريكية لأمراض القلب- سؤالا للمرضى إذا كانوا يعملون في الصيام، وقارنوا بين الأجوبة المختلفة لمعرفة كيفية تشخيص أمراض القلب، فوجدوا أن 90% من المرضى الذين يصومون بانتظام كان لديهم خطر أقل بنسبة 58 % للإصابة بمرض الشريان التاجي، مقارنة مع أولئك الأشخاص الذين لا يصومون بانتظام.

وكشفت الدراسة أيضا أن هناك علاقة بين الصيام وتحسين صحة القلب، لأن الجسم يمتنع عن تناول الكافيين والمزيد من الأطعمة في شهر رمضان، بالإضافة إلى أن القلب يضخ عادة الدم إلى مختلف أعضاء الجسم، ويستفيد الجهاز الهضمي من 10% من هذه الكمية، لكن أثناء الصوم يرتاح الجهاز الهضمي ويتوقف القلب عن ضخ هذه الكمية، مما يساعد مرضى القلب، الذين يصومون، على تحسن حالتهم الصحية.

وذكر الباحثون أن هذه النتائج مهمة لأنها تؤكد نتائج دراسة سابقة أكبر في عام 2008 في المجلة الأمريكية لأمراض القلب وجدت علاقة مماثلة بين الصيام والحماية من أمراض القلب.

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

17343

ماذا تنتظر؟

بنك الألماس الدولي

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

علاج السكر بالأعشاب

مرض السكر أصبح من المعروف أنّ مرض السكري الذي يُؤثّر في مستويات السكر والإنسولين في ...

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

بنك الألماس الدولي

دعم

%100