الرئيسية / الاستثمار / ثلاثة أسباب تدعو للتفاؤل بشأن صناعة العملات الرقمية في 2019

ثلاثة أسباب تدعو للتفاؤل بشأن صناعة العملات الرقمية في 2019

العرب الأن–  كان الربع الأخير من عام 2017 حافلا بالارتفاعات الصاروخية للبيتكوين وغيرها من العملات الرقمية، بالإضافة إلى ازدهار عمليات طرح العملة “ICO” آنذاك، وعلى الرغم من أن أسعار العملات تراجعت بشكل كبير في عام 2018، إلا أن صناعة البلوكتشين أبت أن تذعن لتراجعات السوق واستمرت في التطور والازدهار بشكل كبير.

شهد العام الجاري تحولا في مشاعر الناس تجاه سوق العملات الرقمية مع استمرار التطور في الصناعة، مما يجعل السوق على أن وشك أن يشهد انفجارا إيجابيا آخرا في الأسعار مع نهاية 2018 وقرب حلول 2019.

وفيما يلي ثلاثة أسباب تشجع على استمرار التفاؤل بشأن صناعة العملات الرقمية في العام المقبل:

أولا دورات السوق الطبيعية:

عادة ما يتأثر سوق التشفير بمعنويات المستثمرين وهو ما يؤي إلي تقلب الأسعار، ومع ذلك إذا استطاع المستثمر إدراك طبيعة السوق فسيتمكن من تجنب الخسائر وتحقيق بعض الأرباح. وبالنسبة للبعض فإن تراجع الأسعار الذي شهده العام الجاري كان فرصة رائعة لدخول السوق والحصول على بعض الأصول الرقمية.

ونظرا لارتباط السوق بمعنويات المستثمرين، فمن المحتمل أن يشهد السوق مسارا صعوديا قريبا يتم تعزيزه من قبل التقدم التكنولوجي الذي ينطبق مباشرة على الاقتصاد العالمي.

ثانيا المواقف الإيجابية من المؤسسات:

على عكس ما توقعه المتحمسين للعملات الرقمية، لن تحدث ثورة التشفير بين ليلة وضحاها، الأمر يتطلب فترة طويلة حتى تنضج الصناعة بشكل كافي وتساهم في الاقتصاد العالمي بشكل فعال، وأيضا يعتمد الأمر على استجابة الحكومات لهذه الصناعة المالية الجديدة، ولقد شهد العام الجاري بالفعل بعض الخطوات التنظيمية التي تعزز صناعة التشفير.

ومن ضمن هذه الخطوات، نذكر موقف هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية من عمليات طرح العملة، والتي أدت إلى التحقيق في مئات من المشاريع وتصفية المشاريع الاحتيالية، كما أدت إلى ظهور ما يعرف بعروض الأوراق المالية المشفرة “STO”، وهي الرموز المميزة التي تمثل حصة من أصول الشركة.

ولم يقتصر الأمر على الجهات التنظيمية فحسب، إذ بدأت بعض المؤسسات المالية التقليدية في دخول سوق التشفير مثل بورصة نيويورك التي أطلقت منصة “باكت” لتداول عقود البيتكوينالآجلة، وشارك في هذه المنصة شركتي “مايكروسوفت” و”ستاربكس”.

ثالثا تطورات العملات الرقمية:

تخطط أشهر العملات الرقمية في البعض للقيام ببعض التحسينات والتحديثات الهامة في 2019، على سبيل المثال تعمل بيتكوين على تطوير “شبكة البرق” والتي ستسمح بزيادة عدد المعاملات التي تتم في الثانية الواحدة.

وتواصل الإيثريوم على تحسين قابلية التوسع لمنصتها، كان المقرر أن يتم تطبيق التحديث في النصف الأخير من العام الجاري ولكن تم تأجيله إلى يناير 2019.

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

17343

ماذا تنتظر؟

بنك الألماس الدولي

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“بتكوين” تتكبد خسائر قياسية وتفقد 79% من قيمتها خلال 2018

العرب الأن– خسرت العملة الرقمية “بتكوين” أكبر وأشهر عملة افتراضية بالعالم، حوالي 79% من قيمتها ...

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

بنك الألماس الدولي

دعم

%100