الرئيسية / أزياء / ثلاثة انواع من النساء تجاه الموضة

ثلاثة انواع من النساء تجاه الموضة

من المعلوم أن اهتمامات المرأة تختلف غالبا عن اهتمامات الرجل، وتأتي على قائمة أولويات هذه الاهتمامات اهتمامها بجمالها و مواكبتها لمستجدات الموضة وآخر صيحاتها.

الموضة: تلك الكلمة الرنانة التي تستهوي معظم النساء ويتابعون تفاصيلها عن كثب، لكن يبقى تقييم هذا الانجذاب نحوها رهينا  بالمرأة نفسها، فإما أن تكون امرأة تابعة مقلدة تعشق كل جديد مهما كانت معايير جودته وشكله، وإما أن تكون امرأة رصينة تتابع الموضة وتنتقي منها ما يناسبها فحسب، وإما أن تكون من نوع ثالث لا يستهويها شيء من ذلك.

فالنوع الأول من النساء وهو المرأة التابعة المقلدة تتابع عالم الموضة بكل تفاصيله من أزياء وملابس وتسريحات… ومن جديد في عالم الماركات وأطقم المجوهرات، حتى وإن لم توافق ذوقها، فما يهمها من ذلك إلا أن يقال عنها متقدمة، متطورة، ومسايرة لكل جديد.

أما النوع الثاني: فهي المرأة التي تتابع الموضة وتكون ملمة بكل جديد، لكنها لا تنتقي إلا ما يناسب ذوقها وشخصيتها ومجتمعها، محترمة مبادئها السامية ولم تجعل نفسها ومظهرها رهينيْن لآراء الناس وما يعجبهم، ولم تسلم نفسها لدور الأزياء العالمية وتجار الملابس ليلبسوها ما يريدون وما يحقق لهم أقصى كسب وأدنى تكلفة.

ويبقى النوع الثالث من النساء: وهي المرأة ذات العقلية التقليدية التي ترفض كل جديد، وتأبى متابعة الموضة وتعتبرها خروجا عن المألوف.

من هذا المنطلق يظهر أن النوع الثاني من النساء وهي المرأة التي تزاوج بين الحداثة والأصالة هي التي تختار الوجهة الصحيحة فهي بذلك تأخذ ما ينفعها وتترك ما لاينفعها

وإذا كانت بعض النساء تهتم بالموضة، فإن معظمهن يهتم بالجمال والمحافظة عليه، فجمال المرأة هو رأس مالها وثروتها، فطائفة تستخدم الوسائل الطبيعية والتقليدية للحفاظ عليه، فنجد إقبال النساء على وصفات التجميل واهتمامهم بها لا يضاهيه اهتمام، فهذه تسأل عن كيفية الحفاظ على بشرتها وأخرى تبحث جاهدة عن طرق العناية بالشعر، وتتعدد اهتمامات كل واحدة بحسب ما تريد ترميمه من نقص ليكتمل جمالها .

و نوع آخر يهتم بمساحيق التجميل والماركات العالمية التي تنتج مثل هذه المواد، فتجدهن مولعات باقتناء كل جديد، وتجربة كل ما يلبي رغباتهن.

تبقى المرأة هي الكائن الجميل، لها دائما ما يميزها، سواء على مستوى اهتماماتها، أو مواقفها وتصرفاتها، ويبقى الاهتمام بالجمال عنوان المرأة الواثقة من نفسها التي تحاول ما أمكن أن تحافظ على هذه النعمة.

وللباحثات عن اللباس الأنيق المحافظ على الستر والحشمة فإليكم متجر فستاني فمنتجاته مذهلة بأسعار رائعة وجودة عالية.

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

17343

ماذا تنتظر؟

بنك الألماس الدولي

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوائد المحار لصحة الجسم والعظام

العرب الان -يعتبر المحار أحد الثمار البحرية الأكثر طلباً في الأسواق، وهو غني بالعديد من ...

 دعم 100%

بنك الألماس الدولي 
يغلق العام الأول في تجارة الألماس للأفراد بوصول أرباح عملاء البنك الى 6.9 بليون دولار أمريكي 

أنتهز الفرصة وابدأ بجني الارباح ماذا تنتظر؟ 

اغلاق
اغلاق

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

بنك الألماس الدولي

دعم

%100