الرئيسية / أسرة ومجتمع / كوكو شانيل..ملكة الموضة

كوكو شانيل..ملكة الموضة

من طفلة يتيمة في دور أيتام بفرنسا، إلى مطربة في ملهى ليلي، ثم مصممة أزياء وسيدة أعمال من الطراز الأول، مراحل متعددة مرت بها “كوكو شانيل” التي لم تحدث طفرة بتصميماتها الأنيقة والبسيطة فحسب، بل غيرت -بجرأتها- مسار الموضة برمته وفرضت ذوقها الخاص الذي لايزال يشهد رواجًا حتى وقتنا الراهن.

طفلة يتيمة

ولدت جابرييل  بونور شانيل بفرنسا عام 1883، وتوفيت والدتها –التي كانت تعمل في مجال غسيل الملابس بمستشفى خيري- وهي في الثانية عشرة من عمرها، ثم تركها والدها وسافر بحثًا عن مصدر رزق.

وعلى مدار ست سنوات، قاست “شانيل” مرارة العيش في دور أيتام، فكانت تقضي أوقات عطلاتها في تعلُّم فنون حياكة الملابس.

تحديد الهدف

كان الهدف الأكبر الذي وضعته “شانيل” نصب عينيها في تلك الفترة، هو التخلص من حياة اليتم والفقر بشكل نهائي، وفعل المستحيل؛ للانتقال إلى عالم الثراء.

مطربة

في مرحلة لاحقة، عملت شانيل مطربة في ملهى ليلي، وفيه اكتسبت لقب “كوكو”، واستمرت ثلاث سنوات ، دون أن تحقق نجاحًا ملحوظًا.

تصنيع القبعات

بعد فشل “كوكو شانيل” في مجال الغناء، عادت إلى مجال الأزياء مرة أخرى، لتمارس مهنة الحياكة بدور أزياء فرنسية عام 1909، وفي العام التالي، صنعت قبعات مميزة، ثم بمساعدة أحد أصدقائها الأثرياء، أسست متجرًا في باريس لبيع تلك القبعات.

الملابس النسائية الرياضية

وفي عام 1913، قررت “شانيل” تصميم ملابس نسائية رياضية تعتمد على البساطة والأناقة في آنٍ واحد، كانت تختلف عن الأزياء التقليدية المتواجدة بالأسواق والمفعمة بالتفاصيل، فلاقت تصميماتها إعجاب كثير من السيدات؛ ما دفعها لافتتاح متجر جديد في بلدة دوفيل بفرنسا.

ثورة في عالم الموضة

أحدثت تصميمات “شانيل”- التي اتسمت بالبساطة والعملية- ثورة عارمة في عالم موضة الأزياء النسائية التي ظلت مستمرة حتى وقتنا هذا؛ إذ أدخلت “البنطال” و”الجاكيت” و”ربطات العنق” في الزي النسائي.

وكانت “شانيل” الأولى في استخدام أقمشة “الجورسيه” و”التريكوه” في أزياء النساء عام 1920.

من ناحية أخرى، جعلت “شانيل” من اللون الأسود ملك الألوان، بعد أن تمثلت الثقافة السائدة –في ذا-لك الوقت- في اقتصار ارتداء الأزياء السوداء على المناسبات الحزينة فحسب.

وفي عام 1926، نشرت صورة لفستان أسود من تصميمها، كتبت عليها: “الجميع يجب أن يرتدي هذا الفستان”؛ فأصبحت الفساتين السوداء هي الأكثر أناقة في عالم الموضة على مر العصور.

عطور ومجوهرات شانيل

في خطوة جديدة تنم عن طموح متزايد، اقتحمت “شانيل” صناعة العطور والمجوهرات، فأطلقت في عام  1922، أول عطر لها باسم “شانيل رقم 5″، الذي تهافتت على شرائه جموع السيدات، وحقق أرباحًا هائلة؛ إذ اعتمدت “شانيل” في تصميم مجوهراتها على الرُّقي والفخامة، ثم افتتحت متجرًا جديدًا عام 1932.

عرض هوليوود

بسبب تميز “شانيل” وتحقيقها شعبية واسعة النطاق -ليس فقط على مستوى فرنسا، بل أيضًا في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا-، تلقت عرضًا بملايين الدولارات عام 1931 من صاموئيل جولدوين؛ منتج أفلام سينما هوليوود، مقابل قدومها إلى هوليوود مرتين سنويًا، لتصميم أزياء نجوم ممثلي شركة الأفلام “إم. جي. إم”، فكان من أبرز الممثلات اللاتي ارتدين أزياءها: كاثرين هيبورن، وجريس كيلي، وإليزابيث تايلور، وجلوريا سوانسون.

شخصية عالمية مؤثرة

في القرن العشرين، أدرجت مجلة “تايم” اسم “كوكو شانيل” ضمن أهم 100 شخصية مؤثرة على مستوى العالم.

وفاة “شانيل”

توفت “شانيل” عام 1971، تاركة بصمتها الخاصة في عالم الموضة والأزياء، وأكثر من 200 متجر في جميع أنحاء العالم.

تخليد ذكرى “شانيل”

  • في عام 2003، كتب كريس جرينهالغ رواية “كوكو وإيجور”، التي تحولت إلى فيلم سينمائي فيما بعد.
  • في عام 2008 ، نُشر كتاب الأطفال “مختلفًا مثل كوكو”، يتناول طفولة كوكو، وقصة نجاحها في عالم الأزياء.
  • في عام 2009، نشرت رواية “الإنجيل تبعًا لكوكو شانيل: دروس من الحياة من عالم سيدة الأناقة الأولى” للكاتبة كارين كاربو.
  • أطلقت مؤخرًا الكاتبة ليزا شاني، كتابًا يروي تفاصيل حياة “شانيل” ويحمل عنوان: “كوكو شانيل: حياة عاطفية”.

أشهر أقوال ” شانيل”

  • “حتى يكون الإنسان شخصًا لا يعوّض، يجب أن يكون مختلفًا”.
  • “إن أشجَع عمل ممكن أن تقوم به، هو التفكير بصوت مرتفع”.

دروس مستفادة

  1. كن مختلفًا: حينما أطلقت “شانيل” تصميماتها النسائية، لم تعتمد على محاكاة الأزياء التقليدية المنتشرة بالأسواق، بل كان لها رؤية مختلفة وذوق أكثر بساطة وعملية؛ ما ميزها وجلب إليها الشهرة في وقت قصير.
  2. ضع بصمتك الخاصة: على الرغم من أن “كوكو شانيل” لم تكن خبيرة في عالم الأزياء، وقد اكتسبت خبراتها بفعل الممارسة، إلا أنها فرضت ذوقها الخاص على عالم الموضة بأكمله، والذي دام حتى الوقت الحالي، وذلك بعد أن نالت ثقة الجماهير في جودة منتجاتها وأناقتها.
  3. كن جريئًا: تحلت “كوكو” بالشجاعة والجرأة الكافيتين لاستحداث أزياء جديدة تمامًا على المجتمع، وأكثر تحررًا من ذي قبل؛ فأصبحت من أكثر علامات الأزياء التي يستخدمها مشاهير العالم.

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

17343

ماذا تنتظر؟

بنك الألماس الدولي

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عشرات النساء العاريات في احتجاج دموي ببرشلونة

  العرب الأن تجرد ناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الحيوان من ملابسهم في برشلونة، ...

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

بنك الألماس الدولي

دعم

%100