الرئيسية / اخبار / لماذا يجب على العملات الرقمية أن تتقبل القوانين؟

لماذا يجب على العملات الرقمية أن تتقبل القوانين؟

نمت العملات الرقمية بشكل كبير خلال عام 2017، وتلا هذا النمو نقاش كبير بشأن تقنين تداول وإصدار هذه العملات. ويعتقد الكثير أن القوانين ضرورية للغاية لجعل هذا السوق أكثر استقرارا مستقبليا، في حين يرفض العديد من المستثمرين فكرة أي تقنين.

ومن الضروري أن تتقبل العملات الرقمية القوانين واللوائح لضمان نموها وبقائها، فمن غير القوانين ستظل هذه العملات محصورة، ولن تعتبر طريقة حقيقية لتداول العملات.

وبدون القوانين، تصبح العملات الرقمية عرضة لجرائم غسل الأموال، الاحتيال، التزوير، والتهرب الضريبي. ويصبح الأمر سهلا للغاية في الوقت الحالي حيث تقبل مواقع المراهنات الرياضية وسباقات الخيل العملات الرقمية كوسيلة للمراهنة، وبالتالي يمكن للمجرمين استخدام هذه المواقع النشطة والتي تحتوي على العديد من الفعاليات يوميا من أجل غسل الأموال.

ونظرا لعدم قدرة القوانين على اكتشاف كل محاولات المجرمين في استخدام هذه المواقع لإخفاء وغسل أموالهم بالمراهنة بشكل كامل، اتخذت شركة “Unibet” ،الرائدة في المراهنة على سباقات الخيول، القرار الاستراتيجي بالانتظار لمعرفة كيف يتقدم هذا الجانب من السوق.

يتم تقييم معظم هذه العملات حاليا بالدولار الأمريكي أو غيره من العملات الورقية الأخرى، مما يدل على اعتماد الأصول الرقمية على العملات التقليدية في الوقت الراهن. ولكن إذا كانت هذه الأصول تسعى لتصبح عملات فعلية تستخدم في المعاملات في جميع أنحاء العالم، فيجب عليها أن تتقبل التقنين بصدر رحب وأن تلتزم به بشكل تام.

وفي حالة عدم قبول التقنين، فذلك يعني أن عالم التشفير سيظل منخفض نسبيا ولن يعتبر طريقة فعالة لإتمام المعاملات.

وبالنسبة للجمهور، فإن مزيدا من القوانين في السوق تعني مزيدا من الثقة. وستؤدي العملة الرقمية الموثوق بها إلى مزيدا من النمو والاستثمار في سوق التشفير، وتساعد على جذب مستثمرين جدد.كما ستزيد هذه العملة من الأنشطة مثل الرهان على سباقات الخيل والتي يمكن أن تقدم قيمة ممتازة، وسيساعد تطبيق اللوائح على تقليل الطبيعة المتقلبة للسوق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رياح الغضب العربية تنقلب نسيما عليلا على الأسد

العرب الأن–  اعتبرت صحيفة “افتونبلادت” السويدية أن الانعطاف الحاد في الحرب السورية جعل دولا عربية ...