الرئيسية / أسرة ومجتمع / المرأه / 6 خطوات لتجاوز مرحلة ما بعد الإجهاض!

6 خطوات لتجاوز مرحلة ما بعد الإجهاض!

فقدان الحمل لسبب طبي لدى الأم هو وضع مدمر ويشكل صدمة كبيرة بعد الإجهاض. الخروج من الأزمة بعد فقدان الحمل يتم عادة من خلال ستة خطوات ضرورية دعنا نعرفك عليها:

6 خطوات لتجاوز مرحلة ما بعد الإجهاض!

الإجهاض الطبيعي أو فقدان الحمل لسبب طبي لدى الأم أو الجنين هو وضع مدمر ويشكل حالة من الصدمة الشديدة، حيث ان عملية التعافي من حالة ما بعد الإجهاض تكون  طويلة، تدريجية وصعبة.

من المهم مباشرة بعد فقدان الحمل وجود بيئة دافئة وداعمة بين أفراد الأسرة والأصدقاء المقربين، من أجل اتخاذ بعض الخطوات الهامة لتخطي هذه الأزمة بأفضل طريقة ممكنه من الناحية العاطفية والجسدية، وذلك من أجل التحضير لفترة الحمل القادم اذا كانت هناك رغبة في ذلك. رغم انه في البداية يشعر الوالدان وكأن حياتهم قد دمرت، وأنهم لن يعودوا أبدا إلى ما كانوا عليه قبل الإجهاض، لكن الزمن كفيل بشفاء الجروح البدنية والنفسية.

الخطوة 1 – لا بأس من الحزن

من المهم أن يعطي الحزن وقته الكافي وعدم كبحه أو تجاهله. الحزن على فقد الجنين ضروري جدا لعملية التعافي من الصدمة بعد الإجهاض، وبدونه لا يتم إغلاق هذه المرحلة بشكل حقيقي ولا يستطيع الجسم والعقل تخطيها والمضي قدما. فترة الحداد تكون مليئة بالمشاعر المختلفة مثل:

  1. الإنكار: يحدث الانكار  في اللحظات الأولى بعد فقد الحمل الغير متوقع ويعبر عنه بالصدمة وعدم الثقة. يحاول الدماغ  معرفة ما الذي حدث حيث تبدو كل هذه الحالة  غير واقعية.
  2. الغضب: يمكن أن نوجه الغضب بعد الإجهاض نحو أنفسنا أو تجاه الأطباء الذين سمحوا لهذا بأن يحدث. بعض الاباء والأمهات يسألون أنفسهم أسئلة مثل: “لماذا أنا؟” أو “أنا لا أستحق ذلك”.
  3. الشعور بالذنب: العديد من النساء قد يعانين من الشعور بالذنب ويشعرن بأنهن المذنبات في عدم اكتمال الحمل، مع ذلك فمن المهم أن نذكر ان الإجهاض الطبيعي أو المخطط له بسبب وجود مشكلة طبية هو ليس خطأ أي شخص، وهو يحدث بسبب مزيج من العوامل وليس لأن الأم لم تكن جيده بما فيه الكفاية.
  4. الاكتئاب: يصيب يصيب الاكتئاب  الكثير من الأهل بعد  الإجهاض حيث يعانون من أعراض مثل اضطرابات النوم، اللامبالاة، عدم الرغبة في الخروج من السرير في الصباح، وغير ذلك. من المهم التوجه لطلب المساعدة الطبية إذا كان الأهل يشعرون أنهم لا يستطيعون التعامل مع الوضع وحدهم.
  5. تقبل الوضع: تقبل الوضع هي المرحلة النهائية من فترة الحداد. تقبل الوضع يمكن أن يساعد جدا في عملية التعافي ويساعد في تخفيف الألم النفسي.

صورة امرأة تعاني الاكتئاب بعد فقدان جنينها

الخطوة 2- الحصول على الدعم

في حين أن النساء يملن الى اظهار مشاعرهن أكثر من الرجال ولكن ليس عيبا بالمرة أن يحزن الأب والأم على فقد الجنين بنفس القدر. من المهم ألا يخجل الاباء ولا يخشوا الافصاح عن مشاعرهم والحديث عما يمرون به مع الأصدقاء وأفراد العائلة. قد يكون هنالك شخص قريب للأهل قد مر بهذه العملية، ويمكنه تقديم المشورة لهم ومرافقتهم في هذه المرحلة.

هناك العديد من مجموعات الدعم التي يمكن أن تساعد وهناك منتديات مختلفة على شبكة الانترنت المتخصصة في تقديم المساعدة لكل المشاكل النفسية والطبية. افصاح الأهل عن الامهم يمكنه أن يزيل جزء من العبء الموجود على كاهلهم.

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

17343

ماذا تنتظر؟

بنك الألماس الدولي

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دراسة: توقف فورا عن تناول حبة “أسبرين” يوميا

توصلت دراسة حديثة، وصفت بـ”المهمة للغاية”، إلى أن تناول الأسبرين يوميا قد يسبب أضرارا لكبار ...

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

بنك الألماس الدولي

دعم

%100