الرئيسية / أسرة ومجتمع / 8 سعوديات كسرن الصورة النمطية عن المرأة العربية

8 سعوديات كسرن الصورة النمطية عن المرأة العربية

 

يتصور البعض خطأ أن المرأة السعودية مهمشة وليس له دورفي الحياة العملية بل ويقتصر على الانجاب وتربية الأطفال فقط، وذلك بحكم الطبيعة الخاصة للملكة العربية السعودية بلد الحرمين الشريفين.

ولكن ما يجهله الكثيرون أن المملكة العربية السعودية مليئة بالنساء الناجحات والرائدات  في أعمالهن بل إن المملكة بمثابة موطن للنساؤ الأكثر نفوذا في العالم في مجالاتهن المختفلة.

قصص نجاحات المرأة السعودية رغم كل التحديات التي واجهتها تكسر الصورة النمطية التي يرسمها البعض عن تهميش المرأة في الإسلام وتحديدا في المملكة، فنساء المملكة استطعن أن يثبتن أنفسهنّ في سوق العمل.

وفيما يلي نستعرض أبرز تلك النجاحات النسوية في المملكة:-

حياة سندي

الدكتورة حياة سليمان سندي هي عالمة وباحثة سعودية صاحبة مشروع التشخيص للجميع، وجهت إليها دعوة للعمل في المجلس الاستشاري العلمي للأمين العام للأمم المتحدة، وهي أول امرأة عربية تحصل على الدكتوراه في التقنية الحيوية من جامعة كامبردج، استطاعت أن تتوصل إلى العديد من الاختراعات العلمية المهمة جعلتها تتبوأ مكانة علمية عالمية رفيعة.

كان من أهمها اختراع مجس للموجات الصوتية والمغناطيسية، يمكنه تحديد الدواء المطلوب لجسم الإنسان.

ولدت في مكة بتاريخ 6 نوفمبر، 1967، كانت في طفولتها شغوفة بالقراءة والاطلاع على سِيَر العلماء والمؤثرين من الخوارزمي، والرازي، وابن الهيثم.

في عام 2010، فازت الدكتورة سندي بجائزة مكة للتميز العلمي من قبل خالد بن فيصل آل سعود، كما منحتها مؤسسة ناشيونال جيوغرافيك لقب المستكشفة الصاعدة في عام 2011، بالإضافة إلى تصنيفها من قبل مجلة نيوزويك ضمن قائمة أكثر 150 امرأة مؤثرة في العالم في عام 2012، وفي الأول من أكتوبر 2012، عُيِّنَت الدكتورة سندي من قبل رئيسة منظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا، كأول سفيرة للنوايا الحسنة للعلوم لجهودها في تشجيع تعليم العلوم في الشرق الأوسط، وخاصة للفتيات.

كما تم تصنيفها من قبل مجلة أريبيان بزنس في المركز التاسع عشر ضمن قائمة الشخصيات العربية الأكثر تأثيراً في العالم العربي وفي المركز التاسع ضمن قائمة السيدات العربيات الأكثر تأثيراً. و اختيرت من قبل المؤتمر الوطني للعلوم في أمريكا في عامي 2012م و2013م كأفضل 50 عالم لتشجيع العلوم لدى الشباب التي رشحتها لهذا المنصب جامعة هارفرد.

آلاء بحري

نالت السعودية “آلاء بحري”، لقب أول عربية تحصل على عضوية في الجمعية الأميركية للعيون الاصطناعية، وأجرت آلاء، تدريبها الأوّل على تخصّصها في العيون الصناعيّة في إسبانيا.

وتمكنت من فتح عيادة خاصّة في السعودية عام 2010 ورفضت مغادرة السعوديّة بالرغم من فرص العمل الكثيرة في الخارج، مفضّلةً تكريس خبرتها لحاجات بلدها.

ثريا أحمد عبيد

عينت ثريا أحمد عبيد لمنصب المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان (UNFPA) في عام 2001، وكانت ثريا من أول رؤس إحدى وكالات الأمم المتحدة  في المملكة العربية السعودية. كما كانت أول امرأة سعودية تمنح منحة من الحكومة للدراسة في إحدى الجامعات الأميركية.

عهد كامل

تعد عهد كامل، المولودة لأسرة ميسوة الحال في جدة في 28 فبراير 1987، أول ممثلة ومخرجة سعودية تشارك في فيلم أجنبي، حيث غادرت جدّة عندما كانت في عامها السابع عشر لدراسة الحقوق في نيويورك، لكنّها لم تكمل هذا الاختصاص، وفضّلت دراسة السينما وامتهانها بالرغم من معارضة البعض.

وبعد وفاة والده وهقي في عمر الـ 19 ، عادت إلى السعودية عام 2012، للعمل على فيلمها القصير “حرمة”، الذي يروي قصّة أريج، شابّة حامل تتعرّض بعد وفاة زوجها لابتزاز شقيقه وتواجه صعوبات جمّة لحماية جنينها. وبدأ شغف عهد بالقصص في سنّ مبكرة، عبر جدتّها سارة التي كانت تروي لها القصص بطريقة مذهلة. فاكتشفت أنّها تريد أن تروي قصصاً تحرّك المشاعر أيضاً وتعكس قوّة النساء.

وإضافة إلى عملها في الإخراج والتمثيل، مدرّبة Jivamukti Yoga. وأعطت دروساً بشكل متنظم لمدّة عام في السعوديّة، مؤسّسةً بذلك نواة لجماعة من محبّي اليوغا.

بيان محمود زهران

في عام 2013، أصبحت بيان محمود زهران أول أمرأة محامية مرخصة في المملكة العربية السعودية، وأسست أيضا أول مكتب محاماة الإناث في البلاد، مع التركيز في المقام الأول على قوانين تعمل من أجل حقوق المرأة ومساعدة المحاكم في فهم النزاعات القانونية من منظور نسائي.

منى صلاح الدين المنجد

أنها مؤلفة ومدافعة عن حقوق المرأة، فالدكتورة منى صلاح الدين المنجد هي العالمة الإجتماعية الأبرز في في المملكة العربية السعودية، وعناوين كتبها تتحدث عن نفسها: النساء السعوديات يتكلمن،  نساء لافتات يخبرن قصص نجاحهن، والنساء في المملكة العربية السعودية تتحدثن عن أنفسهن.

هيفاء المنصور

هي صاحبة أول فيلم سعودي يلمع في حفل توزيع جوائز الأوسكار كأفضل فيلم في اللغات الأجنبية، وفي بعض الأحيان، كانت هيفاء المنصور تعطي بعض التوجيهات من داخل سيارة من خلال جهاز اتصال لاسلكي.

لبنى العليان

لبنى العليان هي واحدة من سيدات الأعمال الأبرز في المملكة العربية السعودية.  هي الرئيس التنفيذي لشركة العليان المالية، وكانت أول امرأة تتحدث في مؤتمر مختلط في السعودية، ومنتدى جدة الاقتصادي، حيث عقدت خطابا رئيسيا في عام 2004. وهي أيضا عضو في مجلس إدارة مؤسسة الفكر العربي وآل الفنار، التي تدعم المنظمات الشعبية في العالم العربي.

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

17343

ماذا تنتظر؟

بنك الألماس الدولي

اترك رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

Diamcor خسارتها أكثر من ثلاثة أضعاف في الربع المالي الأول

شهدت Diamcor خسارتها أكثر من ثلاثة أضعاف في الربع المالي الأول ، حيث تراجعت الإيرادات ...

 منح عملاء بنك الألماس الدولي دعم بقيمة 100% على أي إيداع جديد

بنك الألماس الدولي

دعم

%100